مــــــنــــــبـــــر الـــــــــــــــدوداب

مــــــنــــــبـــــر الـــــــــــــــدوداب

للترابط بين الاهل والاصدقاء


    الضو وجهجهة التساب

    شاطر

    ????
    زائر

    الضو وجهجهة التساب

    مُساهمة من طرف ???? في الإثنين ديسمبر 28, 2009 5:18 pm

    الضو وجهجهة التساب - محمد الحسن سالم حميد
    ________________________________________
    ودَّاها فوق قُوز الرماد
    كان ظنُّو يوم يومين تلاتِة
    المُوية تنزِل والبحرْ يشرد شُراد
    يفضل تَرا .
    يبراهُو بالسلُّوكة من ورا
    والعِيوش والخير يعم يرقد رقاد
    والناس تخُمْ خمّ السرور ، وماهُو البرا ..
    ناساً كُتار فاكرين كدِي .
    يومين تلاتِة ، الحالة ترجع حالَتَا
    ويبنوا البيوت هُو وشفَّعوا وأم الوِلاد ..
    ينجمَّعوا ، ويسترجعوا الماضي وشتاتات السواد في صالَتَا ..
    شِيتاً ضحك .. شيتاً بِكِي
    ويبقى الخراب دا رهاب رِهابْ
    عِبرة وحكاوى بتنحكي ..
    بلدك مِتلْ كمِّين بلادْ ..
    بدت الدقون فيها الخَتَا
    نجَّس تراها المُتْرَفين .. كِترتْ مواعين الفسادْ
    وكان كلمة الإسلام غُتَا ...
    جاتْ الَلَتْ الله وشالتا .
    ******
    كان ظنُّو يوم .. يومين .. تلاتِة ..
    مشى السِبُوع والتاني جا
    والمُوية كلما ليك تزيد ... ويقلْ رجا .
    قوز الرمادْ الكان قِريْب .. فات بعيد بقى ماب تخُوجْ
    قوز الرمادْ ... يا الضوْ فِضِلْ جزيرِة ضاربْ فيها مُوجْ
    وحصار حصارْ كيف النَجَا
    عاينْ البلد دي دمار دمار .. فيها إيش فِضِلْ ؟!
    لعبة قصب فِ إيدين طفلْ !!!؟
    الحِيطة وكتينا
    الـ

    ـتـ
    ـقـ
    ـــع

    تقع ألفِ وجعة على الضُلعْ ..
    دخانه يمرق في السما .. آهاتو تنزف في الأرِضْ
    بحر الصَبُرْ والاحتمال بيناتو ينقطَّع تُرعْ
    لا يلقى يربُط لا يحِلْ .
    لا حولة يا الكتب .. الكراريس .. المكَرِّنِة في الشتِلْ !؟
    التَخْتَة .. أقلام الرصاص .. كنَب المدارسْ .. كُور يلُوجْ
    باب الفَصِلْ كاسح بو موجْ
    لا قوَّة يا ورق الجرائد .. يا المصاحف ؟؟
    والصحيحات .. المَجَخْسنة في الذِبلْ ؟؟!!؟؟
    ورافعين دواليبن بعيد .. طابلين خَوازِيقُن طَبِلْ !!
    لا حولة .... حال ... ماب تِنْقَبِلْ ؟؟
    يا مسلمين ؟؟.......؟؟
    وين لي تَسابْ عشرة وتَسابْ كم وأربعينْ ؟
    دا يمِين خرابْ كمِّين سنة .
    يا الضوْ .. مِنُو الفي الكون يصدِّق كان هِنا
    ليلة ذِكرْ .. حلقةْ مديح .. دارةْ غُنا ..
    هيصة ورقيصْ .. القرمصيصْ .. سيرة عريسْ .. وحلاةْ عروسُو محَنْنَة ؟؟
    يا الضوْ .. مِنُو الفي الكونْ يصدِّق ؟ كان هِنا
    شُفَّعْ بيلعبوا جَمْ بَعَضْ .. دِيكْ لِفّتُنْ .. في الدِشِّي _ غَبْشِي _ مَشكَّنَة
    واللاَّ الشَتِلْ خايِفْ لها .. فارِدْ ضَفايرُو وحاضِنَا .
    فِيقْ ... لا تضيقْ
    باتْ الفَرِيقْ بَهَجِي ومَتَمْسَحة بالمِي .. وين يا الضوْ نَقاقِير الهَنا
    ووِيننْ مشاوِير الفرحْ .. غَزَلْ البناتْ .. الهُودَنَة ..
    حَشْ البراسِيمْ العصُرْ .. الليلْ .. وَنَسْتُو .. الشيْطَنَة ؟؟؟
    وعِندْ الفَجُرْ كمْ مِيضَنَة ؟!؟
    وهَذَرْ التلاميذ _ الصباح _
    بِي جَمْ رواكِيبْ الحَلَبْ ؟؟
    يا الضوْ بِيُوت الناسْ حياتا مَبشْتَنة ؟؟
    الحِلّة كلَّها في البحَرْ !
    كَسَر البحرْ .. ؟؟ ..

    ولاَّ انتَحَرْ قلبْ المياهْ ..؟ ..
    واِنكبَّ قَبَلَكْ وحْدَكْ ؟؟؟.
    ضاضاك فِ بلدكْ شرَّدَكْ
    نَفَدتْ قوافلْ الأغنياء .. وجملك على الحصْحاصْ بَرَكْ ..
    مرتاح حمامُن في البروجْ .. وإنت أب حماماً طاشْ يلُوجْ
    لا سوَّى عشْ .. لا ركَّ .. رَكْ .
    يا الدنيا .. كيف مِتْقلْبِنة ؟!
    تصحَى العصافير الودِيعة ، مع الصباحْ مِتْخلْقِنَة !
    وشرْ الكلابْ مِتْمسْكِنة ؟
    وين نْرَّتا وهِوْهِيوَا وينْ الليلِة غابْ ؟
    كلبْ الجَنائنْ زيُّو زيْ كُل الكلابْ
    كلبْ الغلابَة المُسْتَغلِّينْ العَبِيدْ .. الليلِة سِيدْ .. سيِّدْ مُهابْ ..
    كلبْ أبْ زَهانَة تَهِينُو هانة ، مِن المهانة تقولُّو تَكْ .
    حُكْم اِنقلاباتْ التَسَابْ !؟!
    دوَّارَة .. دنيا فَرنْدَقسْ
    نِنْجارَى فيها سبقْ سبَقْ .. نخسرْ بعض في هِينْ ترابْ
    نتلاوَى عند فتحْ اللَبَقْ .. فاكرين برانا أهل العقابْ
    تارِي البحرْ .. عَوَّافِي .. عندُو معانا حَقْ ؟..؟
    يا الدنيا .. زيْ سكْرَة وتَفِكْ مِنْ راسُو فَكْ .!.
    بعضْ المسافاتْ اِتْلَغَتْ
    الفارغِة طَنْبَجَا والملانِة اِتفرَّغَتْ ..
    الدَنْدَهُوباتْ زيْ بعضَ ..شكل العِديدِى ورَصّها
    نَفس العَنَاقْريب نَفْسَهَا
    عَفَشَك دَة ، حَقْ غِيَرك تَشِك .. يَدَخل فى بَالك أَلفْ شَكْ
    مَا الحَالة اصلاً مِن بَعض
    حكم إنْقِلابات الَتَسَاب
    الدِنْيا كُلَهَا حِلّتك
    تَنْضُم مَعَ اَلَفِى آخْر الَبَلَد .. مِن غِيْر تَفُوتَا مِحِلّتك
    تَحْكِيْلُو قِصَة تَقِصّها
    إِنْ نَفَسُو فِيْهَا تَحِسّها
    إِنْ مَاها فِيْهَا تَحِسّها
    حَتَى الأحَاسيِس نَفَسَهَا
    مَا الَحَالَة كُلَهَا مِنْ بَعَضَ

    إِلا الَمَسَاخِيْت الَدِقُون ... خَتَوُهَا بين أَهَلَك قَرَضَ
    بالَدِيِن وبالَطِين بالَنَسَب ... بالَمَيكْرَفُونَات بالَخُطَبَ
    بالَبَنْطَلُونَات بالَرُتَبْ
    فرِّق تَسُد
    تَاخُدْ قَنَادِيلَك تَفُوت .. وإنْكَتَلُو فِى حِزْمَة قَصَب
    ويَوْم التّصُد تَلَقَى الَبِيُوت فِى أزْيَارَهَا بَانِى الَعَنْكَبُوت
    والَحِزْمِة شَاَهَد فِى التُّرَب
    حَرَسَك يِظَمْبِر مِنَهَا
    وفَرَسَك يكُد .. لا اسَيَادَهَا تَسَأل عَنَها .. ولا زُوْل يَرُد
    أرْخِيلِى اضَانِكَ يا بَلَدَ
    مَرّة اسَمَعِينِى مِن الَبَعِيد وإنْطَارَشِينِى وللابد
    فِى حَبْلى مَاتَت شَتَلتِى .. مَاْت بيْتى مَاْتَت حِلّتِى
    لَكِنِى يُوم مَاَت إِتْولَدْ جُوَاَى الفَ إنْساَن جَدِيْد
    وانَا ذَاِتِى مِن ذَاتِى إِتْوَلدْ
    وَرَتْنِى مَلَتَى مِلّتى
    والمُوْية بَدَلت الوجُوه
    يا بَادِى مِن بيتَكَ تَتُوه
    تَضهَب ضِهِب
    لَوْ بَاَبُو مَافى أو العَتَبَ
    تَحَسِبْلو مِن قَوْز الرَمَاد
    أو بِيْت أمِيْر المُؤمنِين الِلِسة حِيطُو تَسِوى رَبْ رَبْ در.. دَرَبْ
    والَدنْدَهُوب إنْدَكّ دَكْ
    هَرَسْ القَزازْ .. المُوية جازْ .. والجازْ وَدَكْ
    بِينُو الدقِيقْ إتْلكَّ لكْ
    ضِلَفْ الدَواليب الكُبارْ .. عائماتْ خَشَبْ
    المُكْحَلِة .. الكُشتينة .. مِيزانْ الدهبْ !!
    ضُوقْ الغضَبْ .
    ضُوقْ المَذلَّة الدُسْتَبا الناس العُزازْ
    سِيدك دخرنالُو المطرْ .. أمَّا إنت يكفيك الرزازْ
    خدرّتَ تاني يجي الجَرادْ ..
    أقوى الحقيقة من المجازْ ..
    وهِنا المحكْ .؟.
    يا أرزقي .. يا نسلِ حمّالةْ الحطبْ

    يا مستفيدْ مِن بذَّةْ أطفالْ السوادْ الما نزلْ فوقُن ملكْ
    بالسُكرْ .. العيشْ .. السمادْ ؟؟؟؟!
    المُويَة أوْلى من العبادْ ؟
    في ياتْ كتاب دين ياتْ حديثْ .. يا فاجِر الله بيسألكْ ؟
    يا حَسرةْ الإتغشَّى فيك ... كَبَّر وراكْ ... جاهد جهادْ ...لامن هلكْ
    يا حَسْرةْ الصدَّق صلاتكْ .. وموعظاتكْ في الفسادْ .. بان الشَرَكْ .
    أيْواتَ ليك ..
    أيْوَة ... أيْوَة .. يا بحرْ التسابْ ما أعدلكْ .
    شُكراً جزيلاً يا بحرْ .. رغم الكَساد
    بحَّتْ لنا العَفَنْ المَكرِّنْ في الزمنْ من عهدِ عاد
    والضوْ وليداً ما قرا
    خرَّجتو منك باقتصاد ... قانون ... فلكْ
    جَفَّ المِداد ..
    ما أعدلكْ .
    جَفَّ المداد ما أعدلكْ
    ما أعدلك ... ما أعدلكْ
    بالسكَّر .. العيشْ ... السماد
    المُوية أوْلَى من العباد ؟
    يا شارعْ الثورة القصاد أهلي المسالمينْ البعادْ
    يا بندقيتو ...هِنا المحكْ
    وقَبَّل على القِبلة ونَدَهْ
    قُبَّالْ يمد إيديه إنتَبَهْ !
    حِسْ المطرْ .. بين الشدرْ .. والضوْ مع الفيها إنشَدَهْ
    بَرَّة ..... المطرْ
    في الدَنْدَهُوبْ برضُو المطرْ
    خَتَّ البِرِشْ فوق راسُو ... لكِن المطر
    أوْوْوْوْ .. والهوَا
    وراسْ تمرة فوق عَقَشْ المسكينِة
    الجَرِيدْ رمَى دَنْدَهُوبا .. العدِّة فاتتْ بالبحرْ
    بِرِشْ الصلاة اللافْحُو الهوا .. وإبريقْ يثرثرْ بين كَررْ
    يا الله سِتَّها في السفر
    والضو ينط من دنْدَهُوبُو ... يجيبُو صاد صوت المطرْ
    في إيدو كوز .. سبْحِة و كَكَرْ .

    حَلَّةْ مُلاحْ .. كرَّاسْ غُنا .. إعلانْ قضية .. عِلمْ طلبْ

    .. بروازْ قديمْ .. حاضن عَروسْ وعريسْ وسيم بين كمْ نفرْ
    السِبْحة والكُوز .. مُو اللَتَا
    تشبهْ أمير المؤمنين .. باكر يقولُوا سرقْتَها
    فنـَ ــنـَـ ــنْْْْْْ ... يفِنَّها في البحرْ !؟
    أقوَى البحرْ .. واللاَّ المطرْ ؟ أوّّوّّ والرياحْ
    بتَصحِّي في الجو الجراحْ ... بِتَحِتْ من الجوفْ الفِكَرْ
    إشْْْْ في الوعر ..
    عِشْ قُمْرِي بي فرخِينُو كان من حظ وَرَرْ
    يا رازِقْ الحيوانْ أخُو ...؟!؟
    يا رازقْ الحيوانْ أخُو .. الينْجَا مِن كِيد البحرْ .. ما ينجَى مِن إيد المطرْ
    والينْجَا من إيد المطرْ .. ما ينْجَى من كِيدْ الرياح ..
    والينْجَا من كيدْ الرياح .. ما ينجَى من كيد الفِقَرْ ؟؟!!؟؟
    يِي .. دا القدرْ .
    ما أعتى حربك يا بشرْ .. إنت الغريبْ
    والموج يشيل غادي ويجيبْ
    ينكَرْبَشْ النيمة الدَبيب ... والضوْ مُو جايب لك خبرْ
    طقْْ ..
    دندهُوبْ ناس ستِ نُور .. عودُو إنكسرْ .. وفاااات بالبحرْ
    تِحت السماوات ما في أرِضْ
    في الموية .. في الريح .. في المطرْ
    في الدَابِي .. في التمْر الخطرْ
    وإنسان يصُبْ _ قبل السمِا _ عرَّاقِي والوشي والشَعرْ
    غيَّرْ وقفتو .. الدندهوب زالَفْ هَبَرْ
    يا غيمة ..هوي .. دا وكِتْ مطرْ ؟؟
    واِرتجَّ جوف الجوْ رعدْ
    يا الضوْْْ كفرْْ ...
    يا الضوْْْ كفرْْ ...
    من بعدما نفد الصبُر .. والإحتمال في الجوف دَشَرْ
    صنََّّ المطرْ .
    والجوْ صِفا .. بنْقَرْ حجرْ بتْ الرسول .. لكِن بعدما الضوْ كفرْ
    ضربتْ شعاعات الشمش في دوشة فوق قوز الرماد ..

    .. كلبةْ مدينِة نِعِيجَتَا .. ديكا العجوزْ .. وكدِيس عماد ..
    .. طيرةْ بقرْ .. ودِحِيش غريبْ .
    شوف الظروفْ ؟!
    دحَشكْ .. حمارتَكْ .. والضيوف !
    قلعنْ يَحَفْتِنْ في الرماد ؟؟
    وبالسكَّرْ ؟؟ العيشْ ؟؟ السماد ؟؟
    الموية أوْلَى من العباد ؟؟؟؟
    وبالفِيتَرِيتِة العِيشْ حُكُمْ ... الموية أوْلَى من البُكُمْ ؟
    ومَلَصْ العِرِيرِقي ولباسُو .. ومصَّرِنْ .. ما غيَّرِن
    خمْخَمْ عقابْ الكسرِة .. واللابْرِي القديمْ ..
    من دندهوبو المنْتَكِلْ النيمة .. شال باقي الأكلْ
    خمََّّ الرياح .. خمََّّ المطرْ .. خمََّّ الجراحْ ..
    خمََّّ الدَبِيبْ في القُفّة .. مو جايب خبرْ
    قصَّالُو فرعين منقة .. بالمِنْجَل هبرْ
    حشْحشْ صَبايْطاً هِن صُفُر .. لكِن قُلاد
    البدري لسه على الحصاد
    في أرواحْ على قوز الرماد
    يا الضوْ بقالِنْ أعزَّ زاد ,,, ونجاضو زاد .
    وإنكابَسَنْ فوق وجبةْ الزمن الغريبْ ، كلبةْ مدينِة ... كديس عماد ..
    يا الضوْْ دبيب .؟.
    وطيرةْ البقرْ .. في الجوْ تغيبْ ..
    دلَّتْ من الكازُومْ

    د

    بـ

    ـيـ

    ـب

    والضوْ يَصنْقِع والوررْ
    يا رازِقْ الحيوان أخو
    نختا ... وتصيب .

    نتحدَّى كيدك .. يا بحرْ
    نتحدَّى إيدك .. يا مطرْ
    يا آفة .. يا ريح .. يا فِقَرْ
    نتحدَّى بالصبرْ الجميلْ ... بأعمالنا ... بي طيرةْ البقرْ
    وطيرةْ البقرْ ، في الجوْ تغيبْ
    دلَّتْ من الكازومْ دبيب .
    وإنكاتلنْ في آخر التمُرْ
    كلبةْ مدينِة ...نعيجّتا .. ديكا العجوز .. وكديس عماد .. حمارتو .. والدحشْ الغريب
    ودِحِيشو فوق الرمادْ .
    عَكْمْنا فينا من الغلِي ، وعِيشةْ الجلاجلْ والشتاتْ ؟..
    وبالسكَّرْ .. العيش .. السمادْ
    الموية أوْلَى من العباد ؟؟؟
    وبالفِتَرِيتِي .. العيشْ .. حُكُمْ
    الموية .. أوْلَى من البُكُم ؟؟؟؟؟
    ولمَّـَّــَّــس دِحِيشُو ..
    الضوْ بكى .
    بكى ما بكى ؛؛؛
    بكاّهو حِسْ الطائراتْ
    بكَّاهُو قُدْرَتُو تنتهي ؛؛؛
    بكَّاهُو يرجى المعجزات !!؟
    بكَّاهُو قُولةْ الموية أخفَّ .. وأقلَّ من كمْ وأربعين
    بكَّاهُو كضَّبْ حاســـَتُو .. وصدَّقْ أمير المؤمنينْ
    بكَّاهُو ما رَمَى للكُرِيق ، زاغْ في أوائلْ النازحـينْ
    مع إنُّو أدْنَى الناس شِتُول ، وأخفَّ سُكْنَة ، وأقلَّ طينْ
    وإنضرَّ أكترْ منَّهُمْ .. لكِنُو .. ما ندمان .. يَمِينْ
    بِيتُـــو اليَرُوحْ ..
    عَفَشُو اليَرُوحْ ..
    غنَمُو التَرُوحْ ..
    ما طالَ عايِشْ .. وفِيهُو رُوحْ .. وأمُّونَة نفَدتْ بالعَوِينْ .
    في اللُجَّة يفْضَل كالسَفِينْ .. أكْرمْ لُو من جرحْ النزوحْ .
    ولمَّـَّـس دِحِيشُو .. الضوْ بكَى
    بكَى ما بكَى

    بكَّاهُو يرْجعْ لِي ورا
    بكَّاهُو رادِي الدنْدَهُوبْ الغادِي
    وأم دُرمان تغنِّي .. حبيبتي آه .. وودادي وين .. وحَبيبي وُوبْ !
    والباقي كلُّو مقابلاتْ ..
    ضِدْ القوانينْ البدِيلَة = مع القوانين البديلة
    اليَسْوَى ما يسْوَى الرَزِيلة
    جهنمْ .. الجنَّة .. الفَضِيلة

    ؟؟ .. ؟؟ .. .. ؟؟

    ولا خَتَرْ في بالُنْ الحالْ الكَدَرْ
    لا علَّمُنْ سِيلْ الجبالْ الشَاتْ مواريث القَبيلة مع الحجرْ
    لا حِكمةْ البحرْ الكَسَرْ
    ما ليهُو مُسْلِمْ لا الكَفَرْ
    هَبَدْ الجوامع من طَرَفْ .. غَمَرْ الكنيسة مع الغَمرْ
    ما علَّمُن
    ما علَّمُنْ
    والألَّمكْ . ما ألَّمُنْ
    ما ألَّمُنْ .. ما ألَّمن
    ضِدْ القَوانين الهَزيلة مع القوانين العديلة ، الماب تَمرْمِطْ للبِلاد .. اللابْ تَصنِّفْ للبشرْ .
    والضوْ زَفَرْ
    استغفر .. إنشهدْ .. تَلا
    في سِرُّو سُورة الزلزلة ... دُونْ بِسْمِلة .
    قاوم عَنَا .. نفَّضْ عِرِيرِقِي .. ودقرْ طاقيْتُو لي ورا .. وإنحنى
    شدََّّ الحَبِلْ .. بالطُوفْ دَنَا
    جَمْ تمْرَة مِن دُون التَمُرْ .. ماب تنْطَلِعْ .. طالت كُدُرْ .. يقَّن عفاها وسبَّله
    سابْ الحِديَّات تَسكِنا
    بمْبُونَة مِن كمْ وأربعين .. وحِّيدا ما خَلفتْ جَنَا
    مِن جابا جدُّو من المَحَسْ .. من هي الصغيرِة محانِنَا
    يسقيها بالجُوزْ ما فَترْ .. قَدْر اليَرَجِيها المطرْ .. والليلِة حظَّها طُوفَنا .
    شرَّقْ .. بحرْ
    غرَّبْ .. بحر

    شـمَّل .. بحرْ
    جنَّبْ .. بحر

    د

    نـ

    ـقـ

    ـرْ .. بـ حـ ـرْ
    صنْقَعْ .. بـ ـكـ ـى .
    بكَى ما بكَى
    بكُّاهُو حِسْ الطائراتْ
    بكَّاهُو قُدْرَتُو تنتهِي
    يكَّاهُو يرْجَى المعجزاتْ

    ؟؟؟؟ .. ؟؟؟؟ .. !

    وبآخِرْ نَفَسْ .. والحِيلْ كِمِلْ
    بِي طُوفُو صدَّ الدنْدَهُوب .. بين الضَبابِينْ والنملْ
    نامْ نُومةْ الدِيكْ في الحَبِلْ ....
    صحَّاهُو آذان العَصُرْ .. يا الضوْ مَفوِّت كمْ وَكِتْ ؟
    نـ ـقْـ ـنَـ ـقْ بَراهُو تِحِتْ تِحِتْ
    رقْـ ـرقْ دموعُو بِقَتْ تَحِتْ
    صلاَّيْ من القرآن غُنا
    صلْ يا حمام قِدَّامي .. أنا .. غرقان لِي فِ أنجاسْ لِي هِنا
    ما شال جداولنا البحر
    شال مُسْتَراحاتنا وهَبَرْ
    طفَّحْ زَفارات كم سنة
    مِرحاتنا والكُوشْ القُدامْ ماصِن وَكِتْ ماصَ الهَنا
    بـ إيه إغتسِلْ ؟
    وإتوضأ بـ إيه ؟
    غير الصَبُرْ ... يا ... ربَّنا ؟

    بكّاهُو .. خَلَّ البال نَبلْ
    قُولة .. عقابَكْ في الجبل ، من زيْ دِي بشْرَبْ يا جَنا ؟
    هُونَق دِحِيشُو .. الضوْ بكى
    بكى ما بكى
    بكَّاهُو رادِي الدندهُوب الغادِي
    وأم درمان تَنُونِي .. حبيبتي آه .. وودادي وين .. وحبيبي وُوب
    والباقي كلُّو مقابلات ..
    والنشرة .. مافي .. ولا خبرْ عن بلدُو .. عن شِدَّة عَناهو .. عن البحر
    عن سر نَفي
    ودِي الوكْتِ لندن ماب تبين ..
    حالاً دَحِين .. زيْ حالُو .. فِي .
    يا الضوْ
    قَبُلْ غِيبةْ الشمشْ
    قَبْل القَعُو .. قبْل البعوض .. قبْل الدَعَتْ
    والمُويَة كُل ما لِيك تَزِيد .... والزَاد نَفَدَ
    قَبْل الحِصار .. يا زُول أخير تَخَتَا البَلَدْ .
    يا زُول قُعادكْ شِنْ يفِيدْ ؟?
    شِنْ حارسُو شِنْ خائف عَلِيه ؟?
    أكترْ من الطين الوقع في الطين شهيد ??؟
    صُور التَمُرْ .. يا الضوْ .. أمِشْ
    عِينْ الشَمِشْ .. يا الضوْ .. أمش
    البُرْتُكان والمنْقَة والنِيمْ .. تِنْطَقِشْ .. يا الضوْ أمِشْ
    الدنْدهُوبْ .. يا الضوْ .. أمِشْ
    حَدَرن لُو من قوز الرماد .. رَمَن الرِمشْ .. قالن لُو أمش
    قبْل الحصار .. يا الضوْ أمِشْ
    نَبْيَ الله نُوح .. قال لكْ تَمِشْ
    من ضو ترُوح .. يا الضوْ أمِشْ
    يا زُول قٌعادكْ شِن بفِيد
    شن حارسُو شِن خايف عليهْ ??
    دكَّانك الغايةْ العَرِشْ !
    دولابك !
    العَفَشْ الجديد !
    الحافلة !

    بيبان الحديد !
    تاوَلِيتكْ ! البايرَكسِ !
    إيه خايف عليهْ !!
    أكتر من الطين الوقع في الطين شهيد ؟?؟
    داك الفَرِشْ ..
    والعدِّة في السحَّارَة .. خُتْ فُوقَا البِرشْ
    ومن ضو أمِشْ .
    عارفين قليبك طبعُو حار
    وبيَهِمَّك الروح مو القِرِشْ .. لاكين أمشْ
    في الفيها ما عندك خِيار .. غير ما تَمِشْ
    إنسان معمَّرْ بالحياة
    ما ترْمِي نفْسكْ يا حِمِشْ للتهْلُكَة .. خلِّينا أمِشْ
    شِنْ حارسُو ؟
    شن خايف عليهْ ؟
    أكتر من الطين الوقع في الطين شهيد !؟
    وملَّـَّـَّـس دِحِيشُو ..
    الضوْ بكى .

    بكى ما بكى
    بكَّاهُو حسْ الطائرات
    بكَّاهُو قُدْرَتُو تنْتَهِي
    بكَّاهُو يرجَى المعجزات
    بكَّاهُو يقْنَع بالرحيل
    بكَّاهُو ما كان الشُدَرْ .. ما الطير .. وما كان النخيل
    بكَّاهُو كِيفِنْ سَدْ شِبِرْ من مُويا يصْبِحْ مستحيل
    بكَّاهُو يَلْوَطْ في البحرْ .. والغِيرُو يشربُو سلسبيل
    بكَّا البِينضُمْ في الغَلطْ .. يا قالُو مُلحِد يا عميل
    بكَّاهُو .. آه ..
    ما هُو .. الإله
    ؟؟ .. ؟؟ ..
    يا دَكَّةْ السُلْطَة
    ودُخانا .. وشمْلَتا
    وفي شرْعَك الإنسان يموت
    إن زادت الموية ويموت من قِلَّتا
    لو سامحك في حقُّو .. سِيدي .. العُمدة ..

    هُوي
    تبْ ماب تسامحك بِتْ أبوي في شتْلَتا .
    يا مَسَمِّي مِحْنَتنا :-
    إمتحان !
    مرَّات قَدَرْ !
    حِيناً غضبْ !
    !! ؟؟ !!
    ناكِرْ جِبِيهاتنا .. وصلاةً صلَّتا .
    يوم يمْحَق الصاح الخطا
    وين ؟ تمشي من غضب الغلابة اللا بَكتْ لكْ نازِلاتَا .. ولا شَكتْ لكْ عِلَّتَا
    لمْلِمْ خُرافاتكْ علِيكْ .
    ما حرَّقتنا ضَرِبةْ إيديك .. بسْ روحنا حَقَركْ سلَّتَا
    وبِنَجِيبَه ضرْبتْنَا .. وتَصِيب .. في حَزَّتَا
    وفي حَزَّتَك .. يا بيتنا كَبْ
    ويا بيت أمير المؤمنين إنت اِتْنَـكبْ .
    والضوْ شَطَبْ جِيهةْ اليمين ..
    حجَّاً ........ إلى ان آمنين
    وبي خط خَلاَوِيهُو المَكعْوَجْ والحَرِفْ واضِح تَخِين
    بي دمْ .. و .. طِين
    الضوْ كتب فوق باب أمير المؤمنين
    (ما ضرَّ بيتَ أبي لهبْ لوظلَّ بينَ المسلمينْ
    لوْ جاء فينا لِما ذهب يا مؤمنينَ بغير دِينْ)
    ومَضَى اِسمُو بين قوسين "غضب"
    والمويَة أوْوْوْوْ .. أو كاللظَى
    رَمت الدهاليز والأوض .. بسْ فضَّل الباب .. العِظَة ؟.؟
    ,, و ,, . ,,

    .. الضو ..

    .. ضِـ

    ـحِـ

    ـكْ ..

    ساعةْ واداعُو .. بِقَت طَرَبْ
    غنَّـَّـى وضَرَبْ .. بي طُوقُو عند ساعةْ العِشِي
    بانتْ نِوِيرَاتْ العربْ .. حَزْنَانِة غَبْشِة مَدَعَّشِي
    حِسْ الصُبَارْ في المُويَة .. والقّعُو .. والمِعُوزْ
    طَرَّاهُو للديك العَجُوزْ .
    يا الضوْ يجُوزْ ينْجَى .. ويَجُوز
    "" الصَبَرَة كَمِيرْ كُوْ كَوْ تِنْعشَّى عَشَاهَا مِنْ ضَوْ
    الصَبَرَة حَرَامِيَّة وأشوْ فِ حبال خاذوقة إتْلوْلوْ
    لا ترمي دموعك شوْشوْ
    قــاوِمْ والمـُرَّة بِتِحْلوْ
    ترف إستخباراتُن أوْ صَاجْ الْدَبَّابَة الْ كـَرَرَوْ

    ضَنَبْ الطيَّارَة الْفِي الجوْ
    الْ ترْمِي قنابل بوْ بوْ
    كم يبني بلادك يا الضو أوْ يحمِي وِلادك يا .. لو
    الينضُمْ طوَّالِي يسوْ ""
    والضوْ بكَى .. فُورَنْ وَشِي
    من شُوقُو .. واللاَّ من العذاب الفوقُو ..
    ولاَّ من التَعَبْ غالبُو المشِي
    وكلْ فرْدِة جَارَّهَا من بَلَدْ .
    - : - يا الضوْْْ .. سلامتك .. جِئت مِتِينْ
    سِبْتُوهَا وحَّدّا للبعُوضْ .. للطير .. ودبَّايْ البحرْ
    نُونِي الضَبابِين .. الكلابْ .. الجِنْدبْ .. الفار .. السَعَرْ
    .. للجِنْ .. يَلَبِّشَه .. للدَعَتْ .
    يا الضوْ .. بلدنا .. وودَّعَت
    راحتْ شتُول ، دُوب فدَّعت
    فِطْسَت بيوت ، ما ضاقت الزِينْ والعَدِيل ما اتمتَّعت
    ضاعت سعايات إنْسَعت
    يا الضو تَليِّسُو بالقُفَاف ، آخر المطاف ، شمْلَةْ كِنِيشْ اِتوسَّعت

    حِلْتنَا غِرْقَت ، ومن طَرَفْ
    حلتنا غرقت ، وفي شِبِر !!؟
    غَرَّقْنَا يا الضو صِح سَرَف ؟؟
    العلمتنا العُوم .. تقُوم تَغرَق هِي .. ما تقْدَرْ تعُوم ؟!؟ يا للأسَف .
    عزَّ المَصاب ..
    البَرَكَة يا الضوْ في الرُقاب
    إلاّ الرقاب إنُجهْجَتْ
    ما جاتا راحةً من كُتُرْ ما انْجيْهَتْ ، ما دام معلَّقَة في التراب .
    صَنَّت ..
    شِويْتِين .. نَهْنَهَتْ
    خايْفَاك يَهَقِلَكْ السرابْ .. يا الضوْ يَهَقِّلْنا السراب
    واِنأوَّهَتْ .
    والضوْ صنم ، ما جاب جواب
    لا ذاتَه هِي اِسْتَنَّت جواب .

    _:_

    أمُّونَة وِينَا ؟؟ مع العَوِين في المدرسة
    أمِّك مَنصَّحَة حالة زين ؟؟ في المدرسة

    خالْتِي الزِلال ؟؟ في المدرسة
    جِدِّك حسين ؟؟ في المدرسة
    السُكْنَة كيف ؟؟ في المدرسة
    العِيشِة كيف ؟؟
    - تسْعَل سُعال .. يا الضوْ تقول تامْ لَكْ سَنِي
    تسعل تقول .. ماك .. من هِني
    شِنْ السؤالات ينفعُوا
    ما حال غلابة علي غلابة إنْفَرْزَعُوا
    فتَحُولُن الغُبُشْ .. القلوب .. قبْل البيوت
    قَسَمُوا القِليْلِي معا بَعَضْ .. كم طمَّنُونا وشدَّعُوا
    لكِن دَوام الحال محال ..
    وعلى العموم .. ما مرَّ يوم .. ما جاب هموم
    هَمَلِي ونِقاراً تسْمَعُوا .....
    واحدين يقُولُوا لك خلاس .. واحدين مُصِرِّين يرْجَعُوا
    وإن جئت بلدنا مُطَمِّنَة
    بَسْ .. كيف .. يا أخَيِّي نأمِّنَه - قبل البحر - من ها الفِقَرْ
    فِقَراً ضُعُفْنَا مَسَمِّنَا

    ال في العروق دا مُو دمِّهُن ..
    دمَّك .. يا أخيِّي ..
    ودمِّي أنا .
    الَنَار تَقِيْد فِى الَكَان سَبَب
    يَا الَضّو بِيُوتَنَا يَوقِعُو
    اللّه يَجَازِى الَكَان سَبَب .. يَا الَضّو بِيُوْتَنَا يَوَقِعُو
    نَهَجِر بَلَدَنَا نَزِح هِنا
    كان سُلْطَة ينْسلّط عَلِيها .. أكَّان لِجانَّا يلجِّنا .
    وبِي تُوب وَكِت نَزَحَتْ حِرِقْ
    قشَّتْ وَشِيها من الأسَى .. ومسَحتْ وَشِي الضو العِرِقْ ..
    عَصَرَتْ علِي طَرَف الطَرِيق .. عَقَدَتْ سِفِنْجَتَه بي دِلِقْ
    وكُلْ فَرْدِة كانت من بلد ، ويِنْشَافَنْ الإتْنِينْ خَضُرْ ..
    اللِيل سُتُرْ ... الليل سُتُرْ .
    سَرَحَتْ مع الخاطِر بَعِيد .. عَكْسَ العِرِقْ
    شِيمْةَ التَهاوِيم شالَتَا
    نِحْنَ وقَدَرْنا قَدُرْ قَدُرْ ..
    نَصْبُرْ صَبُرْ

    نصبر على البُوخْ الغَريبْ ..
    نِسْتحْمَلْ أصوات القَعُو
    لامِن نلاقي الهَمْبَرِيبْ ..
    والليل غَناوِي نَوَلِّعُو
    يا يُمَّة تَفْرَحِي من طَرَفْ .. عاد .. والمسافرين يرجعو
    دَه كأنُّو لا دمع إنزَرَف .. لا خيوط قلوب إنقطَّعُوا
    لا شتلة لا محْصُول تلَف ..لا ناس بيوتن وقَّعُوا
    بحراُ بَلا الخازُوق زَحَف .. نبْنِيلُو قِيف ما يطلَعو
    صُدْفَتْنا تبقى آخر الصُدَف .. نمْسِك زَمنَّا نَطوِّعوا
    يخَتُونا يمشوا يَوَدِعُوا .. فِقَراً علينا إتْرَبْعُوا
    ديل لاب يخافوا من الحساب .. لاب يختشوا ولاب يشبعوا
    حقَّاً نحرسو ولاب يجِي .. حقك تلاوِي وتقْلَعو
    أمْسِك شُباطين الصراع .. الماب تحصِّلُوا فلِّعُو
    ثبِّت لي بالك لا يلين .. أنْقَحْ ترابك وازرعو
    عُقْبان أبو الإنسان حنين .. ما شقَّ حَنَكاَ ضيَّعُو
    سَرَحت مع الخاطر بعيد ..
    عَكْسَ العِرق شِيمةَ التهاويم شالَتَا

    دَقَشَتْ طَرَف قوز الرماد إنتَرْ تَعتْ ..
    كادَن عيونا يَوِقِّعُوا
    رجَفَتْ ..
    صِحَت بي حالَتا
    صدَّابَا تيَّار البحرْ .. كان أقوى من بالَه النّزَف
    وكان فرحةْ الناس === الأسَفْ
    الهمبريب === البوخ
    غِــنِيوَاتَه === القعو
    صنَّت بِنيْةً جَنْفِي هيل بِت السَرَفْ
    جمْ كُوم وِلاداً يقْطَعُوا
    فوق البحر .. فوق اللجان التاني جاتْ
    فوق الفِرَج والبشْتَنَة
    الحالة ما دارت بَحِت .. الحالة ظاهْرَة وبيِّنَة
    السُلْطَة عن غرق البلاد مسئولة هِي ..
    وفوق عِينَا حقَّنا تدْفَعُوا..
    - وبلدك حِمايته مُمْكِنَة
    _ أصْلُو اِحْنا لازمنا امتداد .. قُبَّال بيوتنا يوقِّعُوا

    -كُنَّا بنقوله وتلْكِنَا ..
    _ حيكومة دايْرَة تَلَجِنَا .. تدِّينا مشروع نزرعو .. تدِّينا جِيهةً نسْكِنَه
    - لوْ وقْفُوا الحرب الحرام الْ الله ذاتُو هُو لاعِنَا
    - كان البلاد إنطامَنَت .. كان ألْفِ خزَّان اِنبَنَى
    _ يكْفِينا ذِلَّة ومسْكَنَة ,, كانت زمان السرقة دسْ .. الليلِة عِينك مُعْلَنة
    _ وفِرجاً قِبيلْ بِنَشوفه عِيب .. عينك عِيان ومَقَنَنَة
    - باسْمَ الرَصيف والمارصيف .. كم بيت وصالون اِنبَنَى
    _ كانت شعاراتُن وعود صارت مُجرْد عَلْقَنَة
    - وبين الدقون والدلْقَنَة .. كل التقول موساك تقوم تلقاهو ربَّ الفرْعَنَة ..
    _ والجايِي أعتى من اللِي فات
    - الجايِي أعتى من اللي فات
    والضو تَنَى ..
    عضَّ اصْبَعُو
    عضَّابو حِسْ الطائرات
    عضَّابُو قُدْرَتُو تنتهي .. عضابو يرجى المعجزات
    عضابو صبْرُو وطول رَجَا
    .. وَيْْ .. أبونا جا
    .. ويْ .. يال القِمِيرا .. أبونا جَا
    وجرُوا كالفراشات شُفْعُو
    جروا منُّو غادي وفلَّعُوا
    أدُّوا البحر .. أدُّوا الحجار ..
    ساعةَ الحَضانْقُول يجْدَعُوا .. برَّاقْ عيونُن يشْلَعُوا
    تالا القميرا يصنْقِعُوا ...
    يا الطالع الشجرة جيب ليْ معاك خِيمة
    تستُرْ من المطرة إن كبَّت الغيمة

    ************

    جيب لك معاك قمحات
    قمحاتنا في الشيمة
    وغنم الحَلِب رايحات
    ضلَّمْنَا ضِلِّيمة

    ************

    - خيمة الشحودية دَفُو ماب تَدَفِيكا
    ولبن اليهودية بلدك ينسِّيكا
    قمحاً من امريكا خاذوق رِكب فيكا
    غير خير بواديكا مافي اليكفِّيكا

    ************

    يا طالع الشجرة من خيمتك التوبة
    جيب لك فروع خضرا أو جافَّة يادوبة
    في الحرَّة في المطرة في عِزْ بَرِدْ طوبة
    نمْرُق مـن الوَكَرة وتبْقالنا .. راكوبة

    )))))))))))))))))

    يا طالع الشجرة قبِّل على الحِلَّة
    قول ليها يوم بكرة كُـرْبتْنا تِنْحلَّه
    ننزِل نضوِّيكي ضِرْعاتنا مادِلَّة
    قادرين نسوِّيكي عُقْبان عَلِي الله

    ))))))))))))))))

    يا طالع الشجرة
    طوْلنا يا والله

    أنزل هيا ويلاَّ
    إندلَّى نِنْدلَّى
    نِنْدلَّى حلتنا
    حلتنا مادِلَّة

    ))))))))))

    نندلَّى ما دام الأسف ، والجهجات ماب ينفعُو
    ثبِّت يَقِينك ،، يا ولد .. الناس مصيرُن يرجعُو
    ما شال عزيمتنا الهوا
    والبنْدِقْ المربوط سوَى .. مافي أيِّ ريح بتفرْزِعُو
    إنت وأنا ..
    نار السعق كان ولَّعت بيناتنا ما تِسْتهْوَنا
    الجوْ شرارة تَوَلِعُو
    الزول بَحِنْ ..
    حِنّ يا ولد ..
    حِناً يقَدِمَك أتْبعُو
    وتِشْ عينو دجَّال الضلال
    قبَّال يَمِدَ لك أصْبَعو

    حِنّ .. يا .. ولدْ
    والضو يقالد من طَرَفْ .. ناس البلد قبَّال يقالْدُو يَدمِّعو
    دمع السواد الانزرف .. لوْ الدموع بِيَرَجِعُو
    في عَمَّة .. في بِتْ .. في ولَدْ
    شمََّّ البلدْ .
    ناضَمْ قبيلتو ووانَسا
    هبْهَبْ دموعُن ويبَّسا
    نقْنَاق حِبَيْبِين القَسا
    طرَّاهُو حِس الطائرات
    والضو نِسى
    قوز الرماد ، والفوقو ، فوق قوز الأسى
    الْفي المدرسة .
    - شُفْنَا .. أيِِّّ شِي .. وما شُفْنَا شِي
    مِعْزَاتنا كَدَّن للحصى .. شُفَّعنا بيَّتُوا للقَوَى
    وجع البطون ..
    درن العيون ..
    الهلْوَسَة

    موية الغنم والدود ، وموية الناس سَوَا
    المستراحات === الخَلاَ
    الله يجازي الكان سبب . . ما نلْقَى عافِي ولا دَوَا
    ما نلْقى غير النسْنَسَة .. وكاوِيقْ كلام شالو الهَوَا
    حال .. ماها حال
    وقْعَتْنا تبقى على الجبال .
    غلُّوا البضاعة .. العِنْدُو سِلعِة عِرفْ لها
    غلُّوا القمح
    غلُّوا اللحم
    غلُّوا الخَدار
    حتَّى .. الملح !
    دسُّوا اللبن
    دسُّوا العَدس والصلصة
    دسُّوا الإسبرين ..
    دسُّوا المعايش كلَّها
    _ حاكومة وين .. واللجنة وين .. في عديلة راكْبَة محلَّها
    اللجنة حلَّيتا .. المصيبة الجامْدّة شِنْ بِيَحِلَّها ؟؟

    حال .. ماها حال
    وقْعَتْنا تبقى على العدو .. الفيها تبقى على الجبال
    قَدَرْ الله .. يا بِت الحلال
    لع .. يا العَشِي .. قَدَرْ الرجال .. اللابْ تخاف الله وتتوب لابْ تِخْتَشِي
    وأنا لجْنَة غرَّقت البلد .. أرجع وأجيك بي يات وشِي ؟؟!!؟؟
    _وغلاَّ البضاعة .. الْفِي إيدُو مفتاح البضاعة ..
    الأرزقي المايِصْ عَرَقْنا ومِتْحشِي ..
    وما ضرَّ غير أبَّان دقون فيها الضلالة معشْعِشِي
    وفِقَراً تَغُشْ في الله .. تخُشْ بيتو وتسرْقُوا ورا العِشي
    كُرْ .. من ضمير ناس .. هان قَدُرْ .. تجْلِب بِلاده وتِتْرَشِي
    كُرْ .. من عَوَارْضِك يا بلدنا .. الناس تَشُوف ومَدَعْمِشِي
    تسمع سماع .. ومَطَنِّشِي !!
    وحاكْمَانا في اشنو .. وشان شِنُو ؟
    حاكُومة ما خابْرالنا شِي ؟!؟
    حِسْ أمَّها المَهَرِيِة همْ ، يجي من بعيد
    يا أمُّونَة بتِّي شِن الشَكِي
    ما حاشُو في الطين الرُخُسْ .. ينحاش فِ أرْضِ مَكَرِكِي

    حَرْمان عليكي تقولي لا
    مجبورة يا خادْمَ الفَكِي .. مجْبُورة إنتِي على الصلاة
    لا تأذِي جرحو تحَكْحِكِي
    وجاييك مَلَكْلَك من تِحتْ .. يا أمّونة تاني تَلَكْلِكِي
    شيلي الحَرف داك رشْرِشِي
    قوم يا عشاي .. قوم للعَشي
    قوم .. واِنتَكِي
    وقام واِنتَكَى
    ويلقى الحسن في صفْحَتو وقِدَّامْ وَشِي
    - إن جيت بلدنا إنكسِّرت
    _ أيِِّّ .. آ .. الحسن
    - كَسَرَا البحر ؟
    _ أيِِّّ .. آ .. الحسن
    - يابا البحر دا .. بحرْ بلدنا ؟
    _ أيِِّّ .. آ .. الحسن
    - الزول يكسِّر بلدو ؟؟
    والضو .. سكَتْ .. طقْطَق أصابِع ولدو
    .... فِسْْ .. إنجِلِسْ
    ... فِسْْ .. إنجِلِسْ
    - يابا المدارس اندمَّرت ؟؟ صاح والجوامع اِنكسَّرت ؟؟
    _ أيِِّّ .. آ .. الحسن
    - يابا .. الجوامع .. هيل مِنُو ؟
    _ هِيل الله .. نُــوم ..
    - حتَّى المدارس حقَّتُو ؟؟
    _ لا لا الْلتْ الحاكومة .. نوم ..
    - هُو الزول يكسِّر حقُّو كيف ؟؟ !!؟؟
    والضو يَطَلْوِحْ بُو اِندهاشْ .. ما يلقى قيف
    .. لا بان لُو .. بَرْ .
    وأمُّونَة صُوتا من البعيد ..
    نوم .. يا .. قَشَرْ
    - صِحْ يابا في الجامع ، جا تمساح واِنبَطَحْ ؟؟
    _ أيِِّّ .. آ .. الحسن
    - يابا التماسيح .. مسلمين ؟
    _ لا مجرمين
    - لابسين دقون .. لافِّين طِرحْ ؟؟

    _ ..........

    - ما تَضْرَبُوهُن بالسلاحْ ، وتَكَتِلُوهُن .. تاحْ .. تَرَحْ ؟
    والضوْ .. سرحْ
    وأمُّونة صوته من البعيد .. حَلِقَه إنجَرَحْ
    : نوم يا قَشَرْ .. : نوم قبْل أجيك
    - يابا البحر دا ولَدْ مِنو ؟
    _ ولد المطر
    - ويابا المطر ؟
    _ بت السحاب
    - ويابا السحاب ؟
    _ خير للبشر
    - ويابا البشر ؟
    _ هُول ربَّنا
    - ونان ربـ
    وأمُّونة تجري من البعيد ..يقطع كلامو وتنْحَسُو
    تَجْبِدْ أضانُو وتقْرُصُو
    لا تقْلِدُو .. جيب القَشَر دا علي رفاقتو نرَقِدُو
    أمُّونة هَزَّتَا تمْغِسُو
    - أنا دايْر أنوم في صدر أبوي .. شان البحر
    وقام إنحشر .. في صدر أبوهُو وحدَّثُو :-
    في مرَّة جُونا .. رجال كبار .. كبآر
    غَمَتُولِي في إيدِي .. قروش كتار .. كتآر
    أمُّونة شالتا فنَّتا..
    الراجِل أبْ دِقناً كبير .. سبَّاله دنْقَر لقَّطَا
    وأنا قُم بكيت
    أمُّونة فكَّت صُرَّتَا .. وأدتني صندوق بسكَوِيت
    _ بعدين ؟
    - سكَتّ .. وأمُّونة قامت .. شَوّ .. بَكَت
    وتلْفَح نعالَه .. وتَفْلَعُو ..
    نوم .. يا .. قَشَرْ
    نوم .. قَبْلَ أجيك
    - أنا داير أنوم في صدر أبوي .. شان البحر
    وقام إنحشَرْ .. في صدرَ أبو
    ونام الحسنْ .. في آخر المسا
    وصنَّت عيون النوم يجيها بعد تعَبْ ..
    سرْسارو داخل المدرسة .
    والضو غَمَد
    صِحَى .. بِي صياح الأمهات .. وأطفالَه مِنطلْقِين بِكِي
    كل فردِة تبكِي على بلد
    بكَّاهَا حِسْ الطائرات .
    والضو .. ضحك ..
    لمَّا البنات قالَن لُو طُقَّهَا بِي حَجَرْ !
    يا الضو تَطُقَّهَا بي حجرْ .. في الجو ..
    تَرمِّي لنا الخِيام ..
    يا قطْرَِةَ التَرَاكُومَا ..
    يا سكَّرْ .. دقيق .. ومعلبات .
    ومنام .. منام
    جات البلد .. تَعَتِبْ .. جراحَه مَسَبَبات
    لون القمح ..
    طعم التُمُرْ ..
    ريحةَ الطَلِحْ ..
    ضُل البرندات القُدام
    البُرتُكان .. والمنقة .. والليمون
    يجوهو .. منام .. منام
    طُورِيْتُو .. فِطْنَ الكونْشِبِر .. مرْكُوزة تالا السام
    تجيهو .. منام .. منام
    المُشْرَع .. البنْطُون معَدِّي .. ودوْشَةَ العمال .. تجيهو .. منام .. منام
    الروضة والأطفال .. بنات الإبتدائي .. العام .. تجيهو .. منام .. منام
    الشارع الوسطاني .. والزاوية .. الَسَلام والناسْ ..
    يجوهو .. منام .. منام
    الصَفْقَة .. والطنْبُور .. ووِزَّاً عام .. يجيهو .. منام .. منام
    الناس تقاومْ في البحرْ .. مرْيُوقَة .. مِتْماسكِين تمام ..
    في القيف يجوهو منام .. منام
    الأرْزَقِي أرباب البنوك .. شُلَّةْ حَرامِيْةَ الضلام
    المُلُّسْ .. السادة الكرام .. لافِّين عليهُن زيْ غَفَر .. قاشْرِين
    يجوهو طُمام .. طُمام
    السُوق .. غَلاها .. الشُفَّع الأيتام ..
    يجوهو .. دِيوش .. دِيوش ..
    وبلا قروش .
    اللجنة .. تجَّار الرصيف .. المسْخَرة .. الهدَّام ..
    يجوهو .. كروش .. كروش
    والضو يدُوش !
    أصبح صباحِك .. يا البلد
    واللاَّ العَفاريت أصبحت
    يصْبِحْ صباحِك يا البلد
    تَبْرِي وجرحْ بالك برد ..
    والضو يعافِر في الجبل
    مرُّوا بُو سابع يوم وِلاد
    يا الضو حمارْتكْ .. طفَّحَت
    أمِس الكلاب بَعَجَنَّهَا
    كلبةْ مدينِة .. وديكا .. عِيك .
    دحشك .. معاهُو دحيش غريب
    خلِّينا فوق قوز الرماد
    أدِّينا عيش وصبيط تَمُرْ .. يبقالو زاد
    إسبوع يعيش كان الله اراد
    أنا بُكْرَة صادْ .. كان الله راد
    والضو خنس .. قنَّب حكَى
    حكَى للوِلاد قصَّة تساب كم واربعين
    حكَى بي مَغَسْ ..
    كيف جِدُّو فات الدنيا .. فاكر الإنجليز ضربُوا البحر بالطائرات
    شان يشْرَق المشروع يموت والأمَّة تنْشَتت .. شتات
    قال وإنتكَى ..
    " الإنجليز أذنابَه في .. وكم وأربعين مويات وجات"
    صنَّة و بكى
    بكى ما بكى
    بكَّاهُو حِسْ الطائرات
    بكَّاهُو قُدْرَتُو تنتهي
    بكَّاهُو يرْجَى المعجزات

    الشاعر محمد الحسن سالم (حميد)
    avatar
    مجدى السر طه ( الدودابي )
    المدير الثقافي والاجتماعي
    المدير الثقافي والاجتماعي

    عدد المساهمات : 198
    نقاط : 242
    تاريخ التسجيل : 10/12/2009
    الموقع : دودابي وافتخر

    رد: الضو وجهجهة التساب

    مُساهمة من طرف مجدى السر طه ( الدودابي ) في الأربعاء يناير 20, 2010 10:07 pm

    القصيدة دى مقالطنك فيها مالها كتيره كدى

    اخى عبود
    وطنى جرج قديم ينزف منز اكثر من خمسون عام
    وعجز جميع الاطباء عن علاجة
    ووكنا امرنا للة

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 21, 2017 3:04 pm